قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا…

قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا…

كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا.

حفظك الله أستاذي علي كريمي وأطال الله في عمرك وسدد خطاك.
كنت ولاتزال محافظا على ابتسامتك وبساطتك وسعة صدرك، كما عرفتك منذ قرابة ثلاثة عقود، كنت الأستاذ والأخ والأب والصديق والرفيق الذي يسدي النصح لطلبته وأصدقاءه ويحتضنهم عندما يتخلى الجميع عنهم..

كنت ولاتزال مرجعنا العلمي…

حفظك الله سي علي كريمي..بصمت باصرارك العلمي والفكري وتواضعك مساري ومسار العديدين من جيلي والأجيال التي سبقتنا ولاتزال..شكرا لك سي علي..

khalid.adennoun