ورشة عمل حول موضوع “إعداد دليل توجيهي لتأهيل الإعلاميين لتغطية الأحداث الإرهابية”

شارك المركز  بمقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة، أعمال ورشة عمل حول موضوع “إعداد دليل توجيهي لتأهيل الإعلاميين لتغطية الأحداث الإرهابية”، والتي انطلقت يوم 31 أكتوبر بتنظيم من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

واعتمد المشاركون في ختام الورشة الخطوط العريضة لمشروع الدليل التوجيهي، داعين الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي إلى إضافة مبحث يعرض الجوانب الأخلاقية والقانونية والحقوقية ذات الصلة بالتغطية الإعلامية للأحداث الإرهابية.

كما دعوا منظمة التعاون الإسلامي والإيسيسكو إلى عقد ورشة عمل ثانية خلال سنة 2018 تُخصص لمناقشة مشروع الدليل واعتماده في صيغته النهائية المتكاملة الشاملة للجوانب التقنية الإعلامية والأخلاقية القانونية لعرضه على أنظار المؤتمر الإسلامي المقبل لوزراء الإعلام المقرر عقده في مدينة إسطنبول بتركيا.

وطالب المشاركون بتعميم الدليل بعد اعتماده على جهات الاختصاص في الدول الأعضاء وعلى معاهد ومراكز تكوين الصحافيين في هذه الدول، مع الدعوة إلى إدراج مادة دراسية في مناهج تكوين الصحافيين حول سبل التعامل مع الأحداث الإرهابية.

ونوّه المشاركون في الورشة بمبادرة إعداد “دليل توجيهي لتأهيل الإعلاميين لتغطية الأحداث الإرهابية” باعتباره “آلية عملية وضرورة تساعد الصحافيين في الالتزام بالضوابط المهنية والأخلاقية عند تغطيتهم للأحداث الإرهابية”، منوهين في الآن ذاته بجهود الإيسيسكو في مجال تأهيل الإعلاميين في الدول الأعضاء وتنمية قدراتهم المهنية.

كما اعتبروا أن استمرار الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والتنكيل بالشعب الفلسطيني، واحتقار القرارات الدولية، “هو أعلى أشكال الإرهاب وأخطره”.

يذكر أن الورشة عرفت مشاركة ممثلين عن الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، واتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إضافة إلى عدد من الخبراء في الإعلام والقانون الدولي وحقوق الإنسان، وكذا عدد من الإعلاميين والصحافيين والمراسلين من السعودية ومصر ومالي وتشاد وتركيا وباكستان وفلسطين.

كما عرفت الدورة مشاركة خبيرين من بريطانيا هما الدكتور جيمس رودجرز، رئيس دراسات الصحافة الدولية في جامعة سيتي لندن، وكريستيان تريبرت، محلل المصادر المفتوحة في بلينغكات، والخبير المغربي الدكتور علي كريمي، أستاذ العلاقات الدولية وقانون الإعلام وحقوق الإنسان؛ بينما مثل الإيسيسكو في أعمال الورشة الدكتور المحجوب بنسعيد، رئيس مركز الإعلام والاتصال.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.